اليوم Mercredi 23 juillet 2014 - 7:21
آخر الأخبار
رد « العيون24″ على بعض المستشارين « الأشباح » الذين أرادوا إلصاق فشلهم الذريع بالصحافة و فعاليات المجتمع المدني      جلالة الملك يصل إلى مطار وجدة أنكاد      برلماني يستعين بهاتفه لقراءة سورة من القرآن الكريم      الملك محمد السادس يؤدي مناسك العمرة      فلاح يعتني بأرضه رغم حر رمضان      عن افطار الصائم في شهر رمضان      مستثمرون يتهمون ولاة وعمال بعرقلة الاستثمار      الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يعلن عن أداء المعاشات قبل عيد الفطر      المغرب يرسل مساعدات إنسانية بقيمة 10 ملايين درهم إلى ساكنة قطاع غزة      المغرب كأفضل وجهة مفضلة للسياح الجزائريين      العيون الشرقية : سقوط عصابة السماوي في قبضة عناصر الشرطة      اسبانيا ستطلب من المغرب فتح معبر ثالث بين مليلية وإقليم الناظور للرفع من مستوى “التهريب”      أحيزون يدعو إلى تسريع إطلاق خدمة الجيل الرابع للانترنيت      وزير الفلاحة يعلن عن تحقيق المغرب موسما فلاحيا « جيدا »      كاميرا ترصد سرقة محل في وضح النهار في رمضان     

العنصر البشري و علاقته بالتنمية الاجتماعية بدائرة العيون الشرقية

أخر تحديث : Dimanche 31 mars 2013 - 8:39
بتاريخ 29 mar, 2013

عمر زرار / مستكمار
حين نود الحديث عن التنمية الاجتماعية بدائرة العيون الشرقية وأحوازها ننجر حتما إلى الحديث عن الصنف البشري الذي يقوم بتدبير شؤون المواطنين .إن معظم المنتخبين الذين يمثلون المواطنين أمام السلطات المحلية أو الإقليمية تنقصهم الخبرة و كذلك الجرأة في الدفاع عن مصالح المواطنين كما يفتقرون إلى الإيمان العميق بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم ، فمثلا الحديث عن مقالع الرمال إحدى المعضلات الأساسية في وجه التنمية ، إذ تتم عملية كراء المقالع بطرق ملتوية ولا ينتج عنها سوى تدمير البنية التحتية من طرقات ضعيفة ومسالك يزداد إتلافها بالخصوص أثناء تساقط الأمطار ، مما يحاصر المواطنون في دواويرهم  وتزيد عزلتهم ومعاناتهم التي لا تنتهي ولا يعلمها ذاك الذي راهن المواطن على الأخذ بيده من أجل تحقيق الحد الأدنى من الدعاية الانتخابية الرخيصة .
إن التنمية الاجتماعية بدائرة العيون والجماعات المحيطة بها و التي تمتلك ما يؤهلها من طاقات بشرية وموارد  طبيعية لن يتأتى لها دلك إلا بنقلة نوعية بشرية تتحلى بروح المسؤؤلية بعيدا عن الجاه والمال وتشابك المصالح ، ولعل الأمثلة كثيرة من منتخبين قدموا إلي الجماعة أول الأمر لا يملكون ولو دراجة هوائية حتى أصبحوا اليوم ملاكي عقارات وضيعات فلاحية عبارة عن مشاتل يجرب فيها الاستثمار الفلاحي ، كل ما جادت به قريحتهم و اكراميتهم لهؤلاء المنتخبين المحظوظين الذين تعرفهم السلطات وتحفظهم عن ظهر قلب .لا يتسع المقام للحديث بإسهاب عن الدور السلبي الذى تمثله هده الشريحة التي كان من المفروض أن تلعب دورا رياديا و طلائعيا في تسيير الشأن المحلي الذين هم في غنى عنه نظرا لكثرة انشغالاتهم .ولنا عودة لهدا الموضوع وتسمية الأشياء بمسمياتها واخص بالذكر جماعة مستكمار التى تعرف تسيبا فضيعا وتراجعا في جميع مناحي الحياة

أوسمة : , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان شبكة العيون 24 الإخبارية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان العيون 24 تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح الشبكة بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة ، من شأنها المسّ بالأشخاص و المعتقدات الدينية أو المقدسات